مؤسسة القدس الدولية: الاحتلال يسعى إلى عزل الأقصى لاستباحته وشد الرحال إليه كفيل بإفشاله

تاريخ الإضافة الخميس 27 أيلول 2018 - 5:24 م    عدد الزيارات 892    التعليقات 0    القسم المسجد الأقصى، مواقف وتصريحات وبيانات، أخبار المؤسسة، أبرز الأخبار

        




قال مدير عام المؤسسة الأستاذ ياسين حمود في تصريح صحفي إن الاحتلال الإسرائيلي يحاول فرض وجود يهودي دائم داخل المسجد مستغلًّا الأعياد اليهودية، لا سيما بعد إقصاء عناصر حماية المسجد التي بدأها بحظر الرباط ومصاطب العلم والحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني المحتل وإبعاد واعتقال المرابطين والمرابطات وحراس الأقصى.

وأكد حمود سعي سلطات الاحتلال إلى استهداف القدسية التي يتمتع بها الأقصى ضمن مخطط التقسيم الزماني والمكاني الذي يسعى الاحتلال إلى فرضه أمرًا واقعًا من خلال إجراءاته العنصرية والتهويدية بإبعاد كل الأشخاص والحركات والمؤسسات التي تحافظ على هوية الأقصى والتي كان آخرها منع حراس الأقصى من الاقتراب من المستوطنين واعتقال عدد منهم والسماح للمستوطنين باقتحام المسجد بحرية وأداء طقوس وصلوات تلمودية وارتداء ألبسة تنكرية وترديد النشيد الصهيوني وعبارات تلمودية في الأقصى.

وقال حمود:" علينا كسر العزلة التي يفرضها الاحتلال الإسرائيلي على المسجد الأقصى وتفريغه من المصلين والمرابطين لا سيما خلال الفترة الصباحية"، داعيًا المقدسيين وفلسطينيي الداخل والضفة الغربية إلى شد الرحال بشكل فردي وجماعي إلى الأقصى وإعماره الدائم لمنع الاحتلال من التفرد بالأقصى، مطالباً المؤسسات الشبابية والنسائية والكشفية والطلابية ومؤسسات المجتمع المدني إلى إحياء قوافل الرباط في الأقصى فذلك كفيل بإفشال مخططات الاحتلال.

ودعا حمود إلى مواجهة اقتحامات المستوطنين بكل الطرق وإعادة مشاهد التكبير والوقوف في وجه المستوطنين، وإحياء المناسبات الاجتماعية والوطنية والدينية بشكل حاشد في المسجد، موجهًا رسالة تضامن ودعم لحراس الأقصى الذين يقع على عاتقهم كسر القيود المفروضة عليهم واستعادة دورهم في لجم عربدة المستوطنين في المسجد.

براءة درزي

كقدسٍ فيها مصباح..

الخميس 11 تشرين الأول 2018 - 8:41 ص

 صادفت يوم الثلاثاء الذكرى السنوية الثانية لاستشهاد أسد الأقصى مصباح أبو صبيح الذي نفّذ في 9/10/2016، عملية فدائيّة في حي الشيخ جراح، خاصرة المسجد الشمالية المستهدفة بالتهويد. العملية التي أدّت إلى مق… تتمة »